أكثر من 90 باحثاً وأكاديمياً في انطلاق أعمال ورشة عمل "التعليم التجريبي"

الصور
الفيديو

 

أطلقت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا ورشة العمل الإقليمية الثالثة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس، تحت عنوان "أفضل الممارسات للتخطيط والتقييم في التعليم التجريبي"، والتي نظمتها بالتعاون مع مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزراة التربية والتعليم، وجمعية كليات الصيدلة الأمريكية (AACP)، ومجلس اعتماد التعليم الصيدلاني الأمريكي (ACPE) على مدار يومين متتاليين في مقر الجامعة بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي.

حضر الافتتاح كل من الأستاذ الدكتور محمد بدرالدين أبو العلا مدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، السيد مايك روز مدير الخدمات الدولية في ACPE،والسيد جون ريسلر مدير البرامج الأكاديمية في AACP، الدكتور نور الدين عطاطرة، المدير المفوض لجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا والأستاذ الدكتور غالب عوض الرفاعي رئيس الجامعة وعمداء كليات الصيدلة بالإضافة إلى أكثر من 90 باحثاً وأكاديمياً من ذوي الاختصاص والخبرة في مجال الصيدلة الذين حضروا من مختلف جامعات وكليات المنطقة من داخل وخارج الدولة.

استضافت ورشة العمل مجموعة من المتحدثين الرئيسيين ومنهم الدكتور كريج كوكس، أستاذ مشارك في ممارسة الصيدلة ونائب رئيس البرامج التجريبية من جامعة تكساس التقنية، والذي قدم عرضاً تقديمياً حول المخرجات التعليمية في التعليم التجريبي، والدكتورة سوزان فوس، أستاذ مشارك إكلينيكي ومدير برنامج الخبرة المهنية، في كلية الصيدلة من جامعة أيوا، والتي ناقشت أهمية التعليم التجريبي في التعليم المعاصر ومدى موائمته للمناهج الدراسية. كما تنوعت محاور بين الجوانب النظرية والعملية.

أثنى الأستاذ الدكتور أبوالعلا في كلمته على التنظيم المميز لهذا الحدث من قبل جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا مشيراً إلى أهمية هذه اللقاءات وورش العمل في تعزيز مهارات أعضاء الهيئة التدريسية ومؤكداً على أهمية التطوير المستمر للمناهج التعليمية بما يعزز المخرجات الأكاديمية ويعود بالنفع على عضو هيئة التدريس والطالب على حد سواء.

وقد أكد الدكتور عطاطرة في كلمته على حرص الجامعة على مواكبة التطور الهائل الذي يطرأ على مجال التعليم الجامعي في العلوم الصيدلانية، والتقدم المستمر في مهنة الصيدلة ومجالات العمل بها. مضيفاً أن ورشة عمل "أفضل الممارسات للتخطيط والتقييم في التعليم التجريبي" من شأنها أن تنمي جوانب عدة لدى أعضاء الهيئة التدريسية لكليات الصيدلة وكافة المهتمين في مجال التدريس في الصيدلة في مجال تصميم بناء خبرات التعليم التجريبي التمهيدية والمتقدمة.

من جانبه أكد الأستاذ الدكتور الرفاعي على أهمية إقامة ورش عمل تجمع بين الجانب النظري والعملي لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس، وخلق سياسة تقييم فعالة لبرنامج التعليم التجريبي الخاص بكل فرد، مما ينعكس إيجاباً على الطلبة ويحقق رؤية جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا لتخريج جيل واع قادر على مواجهة تحديات سوق العمل.

يذكر أن هذه هي الورشة الثالثة التي تنظمها الجامعة لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس، بعد أن نظمت الورشة الأولى تحت عنوان "تصميم وتسليم المناهج الدراسية"، في حين ناقشت ورشة العمل الثانية إقليمياً موضوع "تقييم مناهج التعليم الصيدلي"، لتطرح الورشة الثالثة إقليمياً موضوع "أفضل الممارسات للتخطيط والتقييم في التعليم التجريبي" والتي تهدف إلى إدارك أهمية التعليم التجريبي ومدى مواءمته مع متطلبات المناهج الدراسية الأخرى، وإعداد الطلبة والمرشدين ومواقع التدريب لبيئة تعليم تجريبي متميزة.  

تنزيل


أخبار ذات صلة