المدير المفوض يمثل جامعة العين في قمة الشراكة الهندية الإماراتية

ممثلاً عن جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا قام الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض للجامعة بالمشاركة في قمة الشراكة الهندية الاماراتية بنسختها الثانية والتي عقدت على مدار يومين في فندق أتلانتس في دبي بمشاركة العديد من الوزارات والهيئات المحلية والشركات الحكومية والخاصة في دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية الهند.

افتتح المؤتمر معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية في الدولة والسفير الهندي وعدد من الوزراء في حكومات الولايات الهندية ووكلاء الوزراء ومدراء الهيئات المحلية وجمع غفير من رجال الأعمال والأكاديميين ورؤساء الجامعات المحلية والهندية.

وفي جلسة الحوار تحت عنوان تصميم نظام مستدام في جامعات المستقبل يعزز التعاون بين مؤسسات التعليم المحلية والعالمية والأساليب الناجحة لتبادل المعرفة مع مختلف المؤسسات، سلط الدكتور عطاطرة الضوء على دور القيادة الرشيدة في دولة الإمارات في تطوير التعليم والتشجيع على الابتكار والبحث العلمي والتنافس العالمي ومواكبة التكنولوجيا، مثمناً جهودهم المستمرة لغرس المعرفة وتطوير التعليم لدى كافة الأفراد.

 وتحدث عطاطرة في قمة الشراكة الهندية الإماراتية أيضاً عن جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا وبرامجها الأكاديمية التي تطرحها والمعتمدة دولياً من أرقى مؤسسات التعليم العالي، مؤكداً حرص جامعة العين على التعاون مع مختلف المؤسسات الدولية بما ينعكس إيجاباً على سمعة الجامعة ويسهم في تطورها.

وتعليقاً على مشاركته في القمة، قال الدكتور عطاطرة: "تتزامن قمة الشراكة الهندية الإماراتية مع تطور العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين الإمارات والهند بشكل ملحوظ، لذا فإن مشاركتنا في هذه القمة يدعونا للمزيد من العمل والتطوير في مجال تبادل الطلبة والتبادل المعرفي بين المؤسسات التعليمية الدولية وخاصة الهندية منها".

وعلى هامش القمة، التقى الدكتور نور الدين عطاطرة بكل من السيد نونزيو كواكاريلي المدير التنفيذي لمؤسسة كيو إس العالمية وكذلك السيد أشوين فرناندس المدير الإقليمي للمؤسسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، حيث ناقش الطرفان سبل توطيد علاقات التعاون الثنائية للارتقاء بتصنيف الجامعة بين غيرها من الجامعات على المستوى العربي والعالمي. حيث أنه من الجدير بالذكر أن جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا قد صنفت مؤخراً ضمن أفضل 100 جامعة في المنطقة العربية بحسب تصنيف مؤسسة كيو إس العالمية. 

وقد صممت قمة الشراكة الهندية الإماراتية خصيصًا لتعزيز الاستثمارات من الإمارات العربية المتحدة إلى الهند والعكس. وقد ركزت محاور القمة هذا العام على الاستثمارات في قطاع التعليم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتطوير المهارات والمعرفة.

تحميل


أخبار ذات صلة