• كلمة رئيس مجلس الأمناء

     

    إن إنشاء جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا هو تعبير عن الموقف الحكيم لقيادتنا الرشيدة نحو التعليم ودوره في رفاهية المجتمع.

    ففي هذا العالم الحديث والمليء بالتغيرات من حولنا، خرجت الجامعات من نطاق التدريس لتصبح مراكز للبحث العلمي والتخطيط، مما يتطلب أن تصبح جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا مؤسسة تُعنى بالنمو العقلي لطلبتها وترعى البحث العلمي والذي يهدف إلى تحديد المشكلات وإيجاد حلول لها مما يدفع بعجلة الإصلاح والتطوير إلى الأمام.

    وتحت الرعاية السامية لقيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة حققت الدولة مستويات عالية من الإنجازات الاقتصادية، والتربوية، والاجتماعية. وإنّ دور جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا هو المساهمة بشكل فاعل في التطوّر الذي تشهده دولة الإمارات وأن تساعد في تمهيد الطريق للإزدهار الذي ينتظر الدولة، قيادة وحكومة وشعباً.

  • كلمة رئيس الجامعة

     

    كتور/ غالب عوض الرفاعي

    قال تعالى: "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبير". صدق الله العظيم
          

    بناتي وأبنائي الطلبة، خريجو جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، إنها لفرحة كبيرة، فرحة تغمر الأهل وتملأ رحاب الجامعة، فرحة تبشر بالبذل والعطاء. إنها فرحة تخريجكم مسلحين بالعلم، مزوّدين بالأمل والرجاء، معاهدين الله على أن تكونوا فرسان خير ومشاعل نور وبهاء.

     

    أعزائي الطلبة ،،،

    إنكم اليوم تحتفلون بحصولكم على الشهادة الجامعية بعد مشوار من الجد والاجتهاد، وأنتم بهذا الإنجاز قد طويتم صفحة الماضي وستفتحون بإذنه تعالى صفحة المستقبل. إن شهاداتكم العلميّة ستضعكم على عتبة حياتكم المستقبلية، هذا المستقبل الذي هو بداية مرحلة جديدة من العمل والجد والإخلاص.

    لقد سعت الجامعة وبشكل دؤوب ومستمر إلى أن تخطو خطواتها نحو التميز والتقدم، وكانت البداية من خلال الحصول على الاعتماد الأكاديمي المحلي لجميع برامجها، ولضمان جودة برامجها الأكاديمية، انطلقت الجامعة نحو الحصول على الاعتمادات الدولية وذلك إيماناً منها بضرورة التعاون مع الجامعات ليس المحلية فحسب بل والإقليمية والدولية أيضاً، ومن هنا بدأت الجهود تتظافر حتى حان موسم الحصاد وذلك عندما حصلت كلية الصيدلة على الاعتماد الأكاديمي الدولي ليترجم هذا الإنجاز جميع الجهود التي لم تكل يوماً عن العمل والمثابرة.

    إن جامعة العين تهتم بجميع عناصر العملية التعليمية ومن هنا فإنها تعمل باستمرار على استقطاب أعضاء الهيئة التدريسية من جامعات عالمية مرموقة، كما تعمل على توفير المختبرات العلمية المتطورة وتجهيزها بالوسائل الكفيلة بإغناء التعلم الجامعي، والقادرة على تلبية متطلبات التطبيق العلمي للمعرفة المتخصصة المعتمدة على أحدث التقنيات والنظم التعليمية. ولم تأل جهداً في إثراء المكتبة بالكتب والمراجع والمصادر الهامة بالإضافة إلى قواعد البيانات المتنوعة والتي تخدم العملية التعليمية التعليمة وتفتح أفاق البحث العلمي سواء لأعضاء الهيئة التدريسية أو الطلبة.وهذا الاهتمام بجميع اتجاهاته لم يأت عنوة بل جاء ليراعي تعدد الثقافات نظراً لوجود العديد من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة من دول مختلفة.

    ولم تكن الجامعة لتغفل عن ربط رؤيتها ورسالتها بالمجتمع المحلي، فجاء استحداث البرامج الجديدة والتي تعتمد على تعدد التخصصات المعرفية والتطبيقية لتلبي حاجات المجتمع ومتطلباته. وقد حرصت الجامعة على أن يكون الجانب العملي أساساً في متطلبات التخرج وذلك كي تنمو لدى الطلبة المهارات العملية والتي تجعلهم فاعلين في الميدان محققين لأفضل مستوى من الأداء في وظائفهم المستقبلية. وهذا كله في سبيل تحقيق التفاعل التام معكم ومع مجتمعكم العزيز حيث تسعى جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا لأن تكون محوراً أساسياً في الإسهام الفاعل في تنميته.

    كلنا غبطة أن نكون هنا اليوم مجتمعين لنحتفل معاً بإنجازاتكم ولندعو الله العلي القدير أن يوفقكم لما هو خير، ولما يرضي ذويكم وكلّ من ساندكم ومهّد لكم الطريق ووسع الاَفاق. فإلى الأمام والله يرعاكم ويحفظكم بلطفه وعنايته إنه على كلّ شيء قدير.   

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

     

    الأستاذ الدكتور/ غالب عوض الرفاعي
    رئيس الجامعة

تنزيل