جامعة العين تنظم محاضرة حول "دور المؤسسات العقابية في تأهيل وإصلاح المحكوم عليه"

 

بالتعاون مع كلية القانون، نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا في مقرها بالعين، محاضرة حول "دور المؤسسات العقابية في تأهيل وإصلاح المحكوم عليه"، والتي قدمها العقيد عتيق الظاهري –مدير إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية في أبوظبي، تحت إشراف الدكتور محمد الخرشة من كلية القانون، بحضور عميد كلية القانون الدكتور حسين الموجي وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية وطلبة الكلية.

تحدث العقيد الظاهري عن دور المؤسسات العقابية والإصلاحية في تأهيل وإصلاح المحكوم عليه، مبيناً أن دورها لم يعد يقتصر على عزل الجاني عن المجتمع، بل أصبح يتمثل في إصلاحه وتأهيله أيضاً، حيث أن سياسة هذه المؤسسات في المعاملة العقابية ترمي إلى منع العودة إلى الإجرام عن طريق اتباع أساليب متخصصة في الرعاية والعلاج، كالتصنيف، وإيجاد رعاية إنسانية متكاملة، وتلقين النزيل مبادئ العلم والأخلاق والدين، وتعليمه مهنة يعتاش منها في المستقبل.

كما استعرض العقيد الظاهري أساليب المعاملة العقابية في المؤسسات العقابية في دولة الإمارات العربية المتحدة من بداية تنفيذ العقوبة وحتى الإفراج عن المحكوم عليه، والتي تتمثل بالرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية والتعليم والتهذيب الديني والعمل، كما عرض الظاهري بعض الأمثلة التطبيقة من الواقع والتي تتحدث عن الرعاية اللاحقة بعد الإفراج، بحيث لا يترك المفرج عنه عرضة للعوامل التي أدت به إلى السلوك المنحرف، بل تعمل المؤسسات العقابية على إزالتها من طريقه، ومد يد العون له لإيجاد عمل أو مسكن، وحلول للمشاكل التي تقف حائلاً دون دمجه في المجتمع نتيجة للفترة التي يكون قد أمضاها داخل المؤسسة العقابية، ويتعين أن تبدأ هذه المرحلة قبل الإفراج وتستمر بعده وفق احتياجات ومتطلبات كل مفرج عنه على حدة.

في نهاية المحاضرة تقدم الدكتور الموجي بالشكر للعقيد لظاهري والدكتور الخرشة على جهودهما المبذولة، مقدماً لهم شهادات التقدير تكريماً لهم. 

تحميل


أخبار ذات صلة