جامعة العين تشارك في وقفة الدعاء الصامت وتحيي يوم الشهيد

الصور
الفيديو

 

أحيت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمقريها في العين وأبوظبي الذكرى الثالثة ليوم الشهيد احتفاء بتضحيات شهداء الوطن رمز الفخر والعزة والمجد للأجيال الحاضرة والقادمة، حيث شاركت أسرة الجامعة في وقفة الدعاء الصامت التي نظمت في جميع أنحاء الدولة، وتضمنت الوقوف أمام سارية العلم في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً أعقبها رفع العلم وعزف السلام الوطني.

وقد اجتمعت أسرة الجامعة في مقر العين بحضور الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي، رئيس الجامعة، مرتدين الأوشحة العسكرية تعبيراً منهم عن تضامنهم مع القوات المسلحة الإماراتية ووفاءً لأرواح شهداء الوطن، حيث تضمنت فعاليات الاحتفاء بهذا اليوم عرضاً لفيلم قصير عن شهداء الوطن، كما تزينت عمادة شؤون الطلبة بشجرة ضخمة عبر من خلالها أسرة الجامعة عن فخرهم واعتزازهم بشهداء الوطن بكلمات بسيطة دونوها وعلقوها على أغصان الشجرة. أما في مقر أبوظبي فاقتصرت الفعالية على توزيعات وطنية على أسرة الجامعة.  

وفي هذا اليوم الخاص، قال الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض لجامعة العين "نتحد مع قيادتنا الرشيدة ومع القوات المسلحة تحت سقف دولتنا الحبيبة دولة الإمارات العربية المتحدة، تعبيراً عن فخرنا وعزنا لأبطال ضحوا بأنفسهم من أجل رفعة وعز الوطن".

وعلق الأستاذ الدكتور الرفاعي، قائلاً أن إحياء يوم الشهيد ماهو إلا إحساس فخر بقيم التفاني والولاء والانتماء المتجذّرة في نفوس أبناء الإمارات، التي تحلّوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة من أجل أن تبقى الإمارات عزيزة شامخة رايتها عالية خفاقة.

من جهتها أكدت عميد شؤون الطلبة الدكتورة إبتهال أبو رزق على أهمية يوم الشهيد باعتباره يوم وطني خاص تشترك في إحياءه كل مؤسسات الدولة تخليداً لذكرى من هم بذلوا أرواحهم في سبيل رفع راية الوطن عالياً.

يذكر أن جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا تحتفي بيوم الشهيد سنوياً اعتزازاً وعرفاناً بتضحيات شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة الأبرار من أجل إعلاء راية الوطن وحفظ الاستقرار والأمن، والسلام.

تنزيل


أخبار ذات صلة