الشيخة شمَا بنت محمد في ضيافة جامعة العين تتحدث عن إنجازات المرأة

 

أكدت سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيسة مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، أن المرأة هي أساس بناء المجتمع، وأن المجتمع لا يمكن أن ينمو ويزدهر بدون المرأة. جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمقرها في العين بمناسبة اليوم الدولي للمرأة والذي يصادف يوم 8 مارس من كل عام.

تناولت سموها في جلستها النقاشية عدة محاور تنوعت بين سبب اختيار 8 مارس ليكون يوماً للمرأة العالمية، المرأة الإماراتية بين الماضي والحاضر ودورها في العمل داخل الأسرة قديماً.

وقالت سموها: "كل امرأة إماراتية عانت وتحملت صعوبات الحياة قديماً، ولكن مع قيام الاتحاد كان للمرأة نقطة تحول، ومع توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله بإنشاء الاتحاد النسائي العام في الإمارات أصبح للمرأة مظلة للعمل من خلالها في بناء الإمارات".

وأضافت: "احتلت المرأة الإماراتية مركزاً متقدماً مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة والتي كان لها دور كبير في تمكين المرأة ووصلت إلى ما هي عليه اليوم".  

وتطرقت في حديثتها إلى موضوع التوازن بين الجنسين الذي سعت دولة الإمارات لبذل كل الجهود كي يتحقق التوازن بين الجنسين في جميع مؤسسات وأعمال الدولة.

وخاطبت سموها الطالبات، قائلة "المرأة هي التي تبني الأجيال"، فهي تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة، موصية إياهن بتربية جيل قيادي ونافع وقادر على بناء الأمة، وبالاهتمام بتثقيف أنفسهن والقراءة المستمرة والإصرار على بناء مستقبلهن بأنفسهن.

وقالت سموها: "ستظل المرأة صاحبة دور فاعل في بناء مستقبل الإمارات في ظل دعم القيادة الرشيدة"، مستشهدة بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن المرأة حينما قال: "نهج الإمارات بتمكين المرأة، راسخ، وضع أسسه زايد وعززه خليفة، ونقطف ثماره بمسيرة وطنية حافلة بالإنجازات والمكتسبات".

وفي نهاية حديثها، توجهت سموها بتحية شكر وامتنان لكل أم وزوجة قدمت بطلاً أفدى الوطن بروحه، كما تقدمت بالشكر الجزيل لجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا ولعمادة شؤون الطلبة على الاستضافة وعلى تنظيم فعالية اليوم الدولي للمرأة.

من جهتها أعربت الدكتورة إبتهال أبو رزق عميد شؤون الطلبة، عن فخر الجامعة واعتزازها باستضافة سمو الشيخة الدكتورة شمَا بنت محمد بن خالد آل نهيان التي تعتبر واحدة من أهم وأبرز النساء الرائدات في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي كان ولا زال لها أثر إيجابي وإنجازات عديدة في ما يتعلق بشؤون المرأة وغيرها من المجالات الفكرية. كما أكدت على أهمية دور المرأة في المجتمع والتي لا يقتصر تأثيرها الإيجابي على المنزل فقط وإنما في كافة المجالات، ولهذا جاءت هذه الفعالية لتحتفل بالمرأة وتكرمها تقديراً لجهودها.  

يذكر أن فعالية اليوم الدولي للمرأة كانت نسائية بامتياز، حيث تضمنت حضور شخصيات نسائية ممن لهن أثر إيجابي وإنجازات عديدة. وقد لاقت الفعالية إقبالاً لافتاً من الجمهور الذي اقتصر على النساء فقط وكان لها أثر إيجابي في نفوسهن. كما رافق الفعالية معرض "زايد في قلوبنا" والذي عرض صوراً عن سيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

تنزيل


أخبار ذات صلة