"مخيم التسامح" يعزز معارف ومهارات جيل المستقبل

نظمت جامعة العين في مقرها بالعين للمرة الأولى "مخيم التسامح الصيفي 2019" والذي استهدف طلبة المدارس من المرحلة الثانوية، وامتد على مدار أسبوعين متتاليين قدمت من خلاله مجموعة متنوعة من ورش العمل والدورات التدريبية والأنشطة الرياضية والترفيهية.

وقد جاء اختيار اسم المخيم ليكون "مخيم التسامح" تزامناً مع إطلاقه في عام التسامح، وحرصاً من القائمين على المخيم على تعزيز التسامح الثقافي والفكري والاجتماعي بين الطلبة المشاركين دون أي تمييز.

وأكد الدكتور نور الدين عطاطرة، على أن المخيمات الصيفية تسهم في بناء قاعدة صلبة لشباب المستقبل من خلال اكتسابهم للمعارف والمهارات التي تؤهلهم للاندماج في المجتمع ليكونوا أفراداً مؤثرين إيجابياً وقادرين على خدمة أوطانهم خصوصاً أن هذه المخيمات تغطي العديد من المجالات الثقافية والتعليمية.

وأضاف: "جاء هذا المخيم تزامناً مع بداية العطلة الصيفية التي يبدأ خلالها أولياء الأمور البحث عن أفضل السبل التي تتيح لأبنائهم فرصة قضاء سعطلة صيفية مفيدة وممتعة، ومن هنا جاءت فكرة إعداد برنامج متكامل ضمن مخيم التسامح بما يضمن توفير تجربة حقيقية تنمي مهارات الطلبة وتعزز مواهبهم".

شهدت فعاليات المخيم مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات بمشاركة نخبة من الجهات الخارجية، حيث تضمن برنامج المخيم ورشة عمل تثقيفية حول الإسعافات الأولية قدمها قسم الإسعاف والطوارئ – شرطة أبوظبي، ورش عمل حول التجميل والعناية بالبشرة قدمها مركز الرعاية العاجلة، إضافة إلى ورشة عمل التصوير الفوتوغرافي وورش العمل في الكمبيوتر قدمها نخبة من الأساتذة المختصين من جامعة العين. وإلى جانب التدريب والتعليم حرصت جامعة العين على أن يتضمن برنامج المخيم عدداً من الأنشطة الرياضية والترفيهية مثل حصص اليوجا التي قدمها مركز بالانس استوديو، وحصص الرياضة التي قدمها مركز رويال كير، إضافة إلى بطولات البلاي ستيشن وكرة القدم وكرة السلة، وغيرها الكثير.

جاء تنظيم هذا المخيم بهدف إتاحة الفرصة للطلبة لقضاء عطلة صيفية ممتعة ومفيدة يمكنهم من خلالها اكتشاف مهاراتهم وبناء قدراتهم الأكاديمية والقيادية والحياتية من خلال الدورات التدريبية والأنشطة المتنوعة، وتحفيزهم على تكوين صداقات جديدة والتفاعل مع المجتمع المحيط بهم في بيئة مميزة تجمع بين المتعة والفائدة في آن معاً.

وقد لاقى المخيم الصيفي نجاحاً وردود أفعال إيجابية من الطلبة المشاركين وأولياء أمورهم الذي توجهوا بالشكر الجزيل لجامعة العين على جهودهم المبذولة مطالبين بتنظيم فعاليات مشابهة في المستقبل.

تنزيل


أخبار ذات صلة