الملتقى الطلابي الإبداعي يشجع البحث العلمي ويعزز الابتكار

الصور
الفيديو

استضافت جامعة العين الملتقى الطلابي الإبداعي الحادي والعشرين 2019 الذي نظمه المجلس العربي للتدريب والإبداع الطلابي والمنبثق عن اتحاد الجامعات العربية بعنوان دور ريادة الأعمال والإبداع العلمي لدى طلبة الجامعات العربية في نهضة الاقتصاد الوطني والذي استمر على مدار أسبوع في مقر الجامعة في مدينة العين.

شهد الملتقى حضور الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، والأستاذ الدكتور عبد الكريم القضاة رئيس المجلس العربي للتدريب والإبداع الطلابي ورئيس الجامعة الأردنية، والأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة العين، والأستاذ الدكتور فواز الزغول مدير المجلس العربي للتدريب الإبداعي الطلابي، وأكثر من 100 شخص من أعضاء اللجان التنفيذية، والمشرفين، والطلبة، ولجان التحكيم، والضيوف‎.

وقد ضم الملتقى 36 بحثاً موزعة على الطلبة المشاركين من 7 دول عربية وهي دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية مصر العربية، جمهورية العراق، دولة فلسطين، وسلطنة عمان.

يهدف هذا الملتقى إلى تشجيع الأنشطة العلمية والثقافية والفنية لطلبة الجامعات العربية، من خلال تقديم بحوث من إنجاز الطلبة أمام لجان تحكيم، ويمنح طلبة البحوث الفائزة جوائز مالية وتقديرية ومن ثم يتم نشر الأبحاث الفائزة في مجلد خاص يوزع على كافة الجامعات العربية. وقد تنوعت الأبحاث المقدمة بين 3 محاور وهي محور العلوم التطبيقية، ومحور العلوم الإنسانية، ومحور الإبداع الفني. وقد حصد الفوز 9 طلبة من مختلف الدول العربية.

وأوضح معالي الأستاذ الدكتور عمرو سلامة، أمين عام اتحاد الجامعات العربية، أن الملتقى الإبداعي الطلابي هو أحد المبادرات التي يدعمها الاتحاد بهدف بناء الإنسان العربي وخلق كفاءات علمية مؤهلة ومدربة لإنتاج مخرجات جديدة تشكل مستقبل الأمة. مثمناً جهود جامعة العين لاستضافة الملتقى والعمل على ظهوره بأبهى حلة.

وأشار الأستاذ الدكتور عبد الكريم القضاة رئيس المجلس العربي ورئيس الجامعة الأردنية إلى أن هذا التعاون بين جامعة العين والمجلس يعزز جهود الطرفان المتواصلة لتطوير الشباب وصقل مهاراتهم واكتشاف مكامن الإبداع لديهم، معبراً عن فخره بتواجده في جامعة العين التي تعتبر أحد مؤسسات التعليم العالي المرموقة في دولة الإمارات.

بدوره أكد الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس اللجنة العليا للملتقى ورئيس جامعة العين، أن هذا الملتقى يعزز تبادل الخبرات والاستفادة من المعارف والعلوم التي من شأنها تعزيز التطبيق العملي للبحوث العلمية المتقدمة، وتقديم الحلول المقترحة لتطويرها. مشيراً إلى أن البحث العلمي لا يقتصر على أعضاء هيئة التدريس فقط، وإنما لا بد من تشجيع وتحفيز الطلبة على إنجاز البحوث والاستفادة منها.

وعبرت الدكتورة إبتهال أبو رزق، رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى وعميد شؤون الطلبة في جامعة العين، أن استضافة الملتقى الطلابي الإبداعي في نسخته الحادية والعشرين جاء انبثاقاً من إيمان جامعة العين بأن الشباب هم المستقبل، لذا جاءت هذه الخطوة لتشجيع طلبة الجامعات العربية وهم شباب المستقبل على الإبداع والابتكار ومواكبة مستجدات العصر بما يخدم أوطانهم ومجتمعاتهم.

‎وقد جاءت استضافة جامعة العين لهذا الملتقى حرصاً منها على دعم البحث العلمي والباحثين بما يخدم المجتمع ويساهم في تطوره.

تنزيل


أخبار ذات صلة