اتفاقية تعاون مشترك بين جامعة العين وجامعة دبرتسن

اتفاقية تعاون مشترك بين جامعة العين وجامعة دبرتسنوقعت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة دبرتسن في هنغاريا، وذلك بهدف تعزيز التبادل المعرفي والبحثي بما يؤدي الى توسيع آفاق المعرفة وتوطيد أواصر التعاون الثقافي. جاء ذلك خلال زيارة وفد جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا إلى جامعة دبرتسنبمقرها في مدينة دبرتسن في هنغاريا، حيث ضم الوفد في عضويته الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض للجامعة والأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة والدكتور نايف أبوعقيلة عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات، حيث كان في استقبال الوفد كلا من عميد كلية الطب وعميد كلية الهندسة وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات من جامعة دبرتسن.

 وقال الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض إن التعاون المشترك بين المؤسسات التعليمية، يسهم في إثراء القدرات العلمية والثقافية بما يدعم الخبرات الأكاديمية والتعليمية  من خلال مبادرات مشتركة تعود بالنفع العام على الطلبة والاساتذة في المجال العلمي والبحثي.

وأضاف أن الاتفاقية المشتركة بين جامعة العين وجامعة دبرتسن، تأتي في إطار مساعي الطرفين لتفعيل التبادل والتواصل بينهما، بما ينعكس إيجابياً على الجامعتين، ويغني تجاربهما، ويثمن الروابط التي تجمعهما، وبناء على ذلك تضمنت الاتفاقية التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وإعداد برنامج لتقوية المجال العلمي والمعرفي والثقافي وذلك عبر تبادل زيارات المسؤولين،وتبادل الخبرات لإجراء البحوث العلمية المشتركة في مختلف التخصصات، بالإضافة لعقد المؤتمرات العلمية والثقافية التي تتناول قضايا مشتركة، إلى جانب العمل على نشر البحوث بحسب ما يتفق عليه الجانبان وما تسمح به الأنظمة المطبقة لكل منا.

ومن جانبة قال رئيس الجامعة غالب الرفاعي أنه سيتم بموجب الاتفاقية الموقعة تبادل  للوثائق والمعلومات ذات الاهتمام المشترك بيننا وبين جامعة دبرتسن، بالإضافة إلى تبادل الزيارات لأعضاء الهيئة التدريسية وتبادل الزيارات بين طلبة الجامعتين وزيادة التعاون في مجالات البحث العلمي خاصة في كلية الصيدلة وكلية الهندسة وتقنية المعلومات.

وتقع جامعة دبرتسن في مدينة دبرتسن الواقعة في شرق هنغارياوتبعد عن العاصمة المجرية بودابست 250 كم تقريبا وتعتبر من ثاني أكبر جامعة حكومية تابعة  للتعليم العالي حيث تأسست في العام 1538،وعلى مدى قرون من وجودها كانت وما زالت واحدة من أهم المؤسسات الرئيسية للتعليم العالي في هنغاريا وشرق أوربا.

تحميل


أخبار ذات صلة