جامعة العين مستعدة للتحول إلى جامعة ذكية

جامعة ذكية، جامعة العين

ضمن حرصها على مواكبة التطور التكنولوجي والإلكتروني، تستعد جامعة العين الآن لإطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية الجديدة عبر تطبيقات الهاتف المحمول واستحداث بوابات وقنوات إلكترونية للتواصل مع المجتمع المحيط.

حيث أن الجامعة استكملت كافة الخطوات والإجراءات للتحول إلى جامعة ذكية تطبق أحدث الوسائل التقنية والتكنولوجية في العملية الأكاديمية.

من جهته أوضح الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض للجامعة أن الطالب سيكون بمقدوره إنجاز كافة العمليات والخدمات التي يحتاجها كعمليات سحب وإضافة المساقات ومعرفة نتائج التقويمات وعمل الواجبات والتواصل مع أعضاء هيئة التدريس على مدار الساعة، لافتاً إلى أن مجلس عمداء الجامعة يعكف الآن على تطوير الامتحانات الإلكترونية لمواكبة الطفرة النوعية الكبيرة التي تشهدها الجامعة.

دكتور نور الدين عطاطرة، الرئيس المستشار لجامعة العين، جامعة العين

كما صرح الدكتور عطاطرة أن جامعة العين باشرت فعلياً اتخاذ الإجراءات والخطوات التمهيدية لتنفيذ مشروع تطوير الحرم الجامعي الجديد للجامعة في مدينة العين وفقاً لأحدث المعايير والمواصفات الإنشائية والأكاديمية المعتمدة بإشراف وزارة التعليم العالي ومجلس أبوظبي للتعليم لافتاً إلى أن الجامعة بدأت بالفعل مرحلة الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المعنية في إمارة أبوظبي، وتوقع بدأ الأعمال الإنشائية خلال 6 أشهر من الآن على أن يتم إنجاز المشروع خلال 24 شهراً.

وأكد المدير المفوض أن جامعة العين تسعى دوماً كغيرها من مؤسسات التعليم العالي الوطنية في دولة الإمارات إلى مواكبة طموحات وتطلعات القيادة العليا ممثلة برئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، التي تحرص على أن تكون هذه المؤسسات منارات علم ومراكز إشعاع تخرج المبدعين والمبتكرين من الطلاب والطالبات وهو ما تسعى الجامعة بدأب نحو تطبيقه وترجمته بصورة واقعية من خلال العملية الأكاديمية والبحثية والتطوير المستمر للبرامج والخدمات.

وتطرق عطاطرة إلى الجهود التي تقوم بها جامعة العين لاستكمال إجراءات الاعتماد الأكاديمي الدولي للكليات حيث تعكف الجامعة حالياً على استكمال إجراءات اعتماد كليات الهندسة وتقنية المعلومات وإدارة الأعمال بالتعاون مع بعض الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية.

وتخطط الجامعة حالياً لطرح برامج جديدة في قطاع الدراسات العليا وتحديداً في كلية التربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية لمواكبة احتياجات سوق العمل وتلبية لاحتياجات الطلبة الدارسين بالتعاون مع الهيئة الوطنية للمؤهلات مشيدا في هذا الصدد بجهود وتوصيات المجالس الاستشارية للكليات التي تلعب دورا فاعلا في تفعيل التواصل بين الجامعة والمجتمع.

إضافة إلى حصول الجامعة مؤخرا على الاعتماد الدولي من مجلس التعليم الصيدلاني الأمريكي بالولايات المتحدة لتصبح بذلك اول جامعة في الدولة تحصل على هذا الاعتماد الدولي في كلية الصيدلة كما حصلت كلية القانون على اعتماد المجلس الأعلى للتقييم والبحث والتعليم العالي في فرنسا.

كما أطلقت جامعة العين مؤخرا وحدة جديدة للتطوير المهني تعني بتطوير وتعزيز مهارات وقدرات أعضاء هيئة التدريس بالمجالات المختلفة لمواجهة التحديات والمشكلات وكذلك الموظفين الإداريين وتهيئة البيئة المواتية لهم سعيا نحو بلوغ معدلات الجودة والتميز الأكاديمي والوظيفي المنشود.

وأكد المدير المفوضللجامعة في هذا الصدد التزامها بمعايير دقيقة محكمة في استقطاب أعضاء هيئة التدريس بحيث تتوفر فيهم شروط الكفاءة والخبرة التراكمية والتنوع بما يثري العملية الأكاديمية والبحثية في الجامعة ويسهم في إنجاح خططها الرامية إلى تطوير البرامج وتحسين المخرجات وفقا لأحدث المعايير.

تحميل


أخبار ذات صلة