برعاية هزاع بن طحنون انطلاق مؤتمر الفنون والعلوم في جامعة العين

تحت رعاية كريمة من الشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ينطلق في جامعة العين وبالتعاون مع المجلة الدولية للفنون والعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية "مؤتمر الفنون والعلوم" وذلك خلال الفترة مابين 31 من يناير إلى 4 من فبراير  2016 في مقر الجامعة في مدينة العين، بحضور أكثر من 200 باحث علمي في المجالات الأدبية والتكنولوجية والفنون الإجتماعية والإنسانية والإقتصادية .

ويعد مؤتمر الفنون والعلوم الذي أطلقته المجلة الدولية للفنون والعلوم من أهم المؤتمرات على مستوى العالم منذ انطلاقته في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعقد 16 مرة سنوياً في مختلف دول العالم مثل: الولايات المتحدة، فرنسا، إسبانيا، اليونان، إيطاليا، أستراليا، نيوزلندا، البرازيل وكندا. وتعد استضافة جامعة العين للمؤتمر في عام 2016 في دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي حيث ستكون المرة الأولى التي ينعقد فيها المؤتمر في دولة عربية.

وبهذه المناسبة تقدم الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض لجامعة العين بجزيل الشكر والتقدير للشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان على تفضله برعاية هذا المؤتمر العلمي الكبير ، وأشار إلى  أن هذا دليل على حرص القيادة الرشيدة لدعم الحركة العلمية في الدولة للإرتقاء بمستوى التعليم والبحث العلمي .

وأضاف عطاطره أن المؤتمر يهدف إلى تشجيع الأكاديميين والباحثين على تقديم بحوثهم ودراساتهم النظرية والتطبيقية في عدة محاور كالفنون الاجتماعية والإنسانية، الاقتصاد والأعمال، التربية والتدريس، الهندسة والتكنولوجيا، الفيزياء، الصحة الحياتية بالإضافة إلى العديد من المواضيع  الهامة في مختلف المجالات التعليمية والاقتصادية والأدبية والتكنولوجية والصحية.

وأكد الدكتور عطاطرة بأن الجامعة تفخر بهذا الإنجاز العلمي الكبير باستضافة هذا المؤتمر وبالتحديد في مدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة لتكون بذلك أول جامعة عربية تستضيف هذا المؤتمر العالمي، وأضاف أن المؤتمر إستقطب أكثر من 200 باحث علمي من داخل وخارج الدولة .

وشهد المؤتمر خلال سنوات انعقاده إقبالا كبيراً من قبل الباحثين في كافة المجالات العلمية ليصل عدد المشاركين في كل دورة إلى أكثر من خمسمائة باحث وأكاديمي، وتم اختيار العديد من الأبحاث والدراسات التي تمت مناقشتها خلال الدورات السابقة في العديد من المشاريع الاقتصادية والعلمية التنموية في عدة دول حول العالم.

تحميل


أخبار ذات صلة