أسرة جامعة العين تحيي يوم الشهيد بدقيقة دعاء صامت

الصور
الفيديو

أحيت أسرة جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمقريها في أبوظبي والعين ذكرى يوم الشهيد التي تصادف 30 نوفمبر من كل عام، بمراسم رسمية بدءاً من تنكيس الأعلام ومن ثم الوقوف دقيقة دعاء صامت على أرواح شهداء الوطن، تلاها رفع العلم مصحوباً بالسلام الوطني الإماراتي.

وبدوره قال الدكتور نورالدين عطاطرة، المدير المفوض للجامعة، "إن إحياء يوم الشهيد ووقوفنا دقيقة دعاء صمت حداداً على أرواحهم يؤكد مدى تلاحم أبناء مجتمع الإمارات ويعكس مشاعر فخرهم واعتزازهم بشهداء الوطن وبالجنود والقوات المسلحة، ويؤكد أن تضحيات الشهداء ستبقى محفورة في قلوبنا وخالدة في تاريخ الدولة".

من جهته، قال الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس الجامعة، "إن إحياء يوم الشهيد ماهو إلا إحساس فخر واعتزاز بقيم التفاني والولاء والانتماء المتجذّرة في نفوس أبناء الإمارات وشهداء الوطن التي تحلّوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة من أجل أن تبقى الإمارات عزيزة شامخة رايتها عالية خفاقة".

يذكر أن مشاركة جامعة العين جاءت تلبية لدعوة مكتب شؤون أسر الشهداء لإحياء يوم الشهيد بوقفة وطنية يقف فيها المجتمع الإماراتي بكل فئاته في تمام الساعة 11:30 صباحاً إجلالاً وتقديراً لتضحيات شهداء الوطن الأبرار.

تحميل


أخبار ذات صلة