أكاديمي من جامعة العين يفوز بجائزة دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي

أعلنت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا عن فوز الدكتور إسماعيل مبروك، أستاذ مساعد في كلية الهندسة بمقر أبوظبي، بجائزة دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي عن فئة أفضل مشروع مقدم في مجال الهندسة على مستوى إمارة أبوظبي. حيث تهدف هذه الجائزة إلى تمويل المقترحات البحثية المتميزة التي تستهدف الأولويات الاستراتيجية لإمارة أبوظبي.

تتمثل فكرة المشروع المقترح بابتكار جهاز خاص للكشف المبكر عن وجود مشكلة في عمل القلب أو إمكانية حدوث سكتة قلبية للمريض، بحيث يصدر الجهاز إنذارات متعددة للطبيب للتنبيه بوجود خطر على صحة قلب المريض، حتى يتمكن الطبيب من التدخل السريع ومعالجة المشكلة قبل وقوعها.

جرى تقييم المشروع البحثي من قبل مقيّمين دوليين من مختلف المؤسسات البحثية الرائدة في جميع أنحاء العالم بناء على مجموعة من المعايير، شملت جودة البحث وأصالته ومدى تأثيره، وارتباطه بالقطاعات الاستراتيجية في أبوظبي، ومدى مساهمة المشروع في تنمية الكوادر البشرية.

وتعليقاً على المشروع قال الدكتور مبروك بأن الفكرة جاءت بغرض تفادي وقوع السكتات القلبية المفاجأة خاصة بعد ظهور أعراض ومشاكل القلب الصحية بكثرة وارتفاع نسب الوفاة السريرية أو موت الفجأة. وأن هذا المشروع سيكون قادراً على التنبؤ بإمكانية حدوث السكتة قبل وقوعها مما يسمح للأطباء باتخاذ الإجراء الطبي اللازم في الوقت المناسب وبالتالي إنقاذ حياة انسان. وأضاف قائلاً: "يشرفني الحصول على هذه الجائزة وأتمنى أن يخدم هذا المشروع أكبر فئة ممكنة في المجتمع".

وبدوره أشار الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس الجامعة، إلى أن جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا تفخر بحصول أحد أعضاء هيئة التدريس فيها على جائزة بهذا المستوى، وأن هذه الجائزة تعتبر إنجازاً أكاديمياً جديداً للجامعة يثبت اهتمامها بالبحث العلمي وحرصها على تطوير معارف ومهارات أعضاء الهيئة التدريسية الذين ينتمون إليها.

تنزيل


أخبار ذات صلة