جامعة العين تبتهج باليوم الوطني 46

الصور
الفيديو

 

تزينت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمقريها في العين وأبوظبي، بأعلام دولة الإمارات العربية المتحدة، وعمت مظاهر الفرح والبهجة ضمن احتفالات الجامعة بمناسبة اليوم الوطني ال46 للدولة، مستذكرين المعاني النبيلة والأهداف السامية التي تحققت بجهد وكفاح الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

حضر الاحتفالات كل من: سعادة الشيخ نهيان بن محمد بن ركاض العامري، مدير إدارة شؤون المنطقة الشرقية للمجلس الاستشاري الوطني،  سعادة الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم نائب الأمين العام لمنظمة أمسام بالأمم المتحدة، الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض للجامعة، الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي رئيس الجامعة، مجموعة من الإعلاميين والفنانين وكبار الشخصيات، وأسرة جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا.

تميزت الاحتفالات هذه السنة بتنظيم مسيرة مشي وطنية في مقر الجامعة بأبوظبي على أنغام الموسيقى العسكرية الوطنية والتي شهدت مشاركة كبيرة من أسرة الجامعة والزوار، إضافة إلى مشاركات متميزة لطلبة الجامعة من كلية الاتصال والإعلام وكلية التربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية الذين عرضوا مشاريع تخرجهم ضمن المعرض المصاحب للفعالية في مقر الجامعة بالعين.

وقد شمل الاحتفال في كلا المقرين فعاليات متنوعة نظمتها عمادة شؤون الطلبة مثل إقامة معرض شعبي يرمز إلى تقاليد وثقافة دولة الإمارات وأهم الفنون الشعبية التي تعبر عن التراث الإماراتي الأصيل، وخيمة تراثية وركن للمأكولات الشعبية وعرض للصقور، كما تضمن البرنامج الاحتفالي العديد من الفعاليات التي تعبر عن فرحة أبناء الوطن بهذا اليوم التاريخي بمشاركة أسرة الجامعة كافة معبرين عن قيم الولاء والعرفان لقيادة الوطن، كعروض الفرقة العسكرية، وعروض اليولة، والرقصات الشعبية، وعروض مسرحية، وفقرات شعرية.

وبهذه المناسبة السعيدة، قال سعادة بن ركاض "إن إنجازات الاتحاد تتحدث عن نفسها إن 46 سنة من عمر دولتنا الحبيبة الإمارات تعتبر بالنسبة لنا تاريخ ناصع ومشرف، فنحن لا نعد الأعوام بالأيام والأشهر إنما نعدها بالإنجازات التي تتحدث عن نفسها ومكانة دولتنا اليوم ودورها في العالم العربي والعالم بأسره. فمسيرة دولتنا الحبيبة ونجاحاتها وتقدمها لم يأت من فراغ، ولم يحدث بالصدفة فهو نتائج رؤية القيادة الرشيدة وعملها المنظم والواعي الذي يتوخى رفعه الوطن وسعادة المواطنين، وهو نتاج مسيرة التواصل بين الأجيال وبالتالي الحب والثقة والوفاء بين شعبنا وقيادته، كما هو نتاج مواكبة العصر ومتغيراته والعمل بكل تجربة تجربه ناجحة" .

وأضاف "إن أبناء الإمارات يتذكرون في هذه الذكرى المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه القائد والحكيم الذي وضع اللبنة الأساسية لبناء هذا الاتحاد وقيام الدولة حتى نقش اسمه في عقول وضمائر الإنسانية جمعاء، إنه يوم العرفان لكل الرجال الذين وضعوا أساس الدولة الناجحة التي بهرت البشرية بإنجازاتها وما حققته لمواطنيها، من رفاهية وتقدم وازدهار وتمكينه من أجل تحقيق تطلعاته، حتى أصبحت دولتنا الحبيبة الموقع الاقتصادي والحضاري الكبير على المستويين الإقليمي والعالمي تزهو بالتطور والأمن والسلم. في هذا اليوم التاريخي نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راجين من الله العلي العظيم أن يديم على الإمارات نعمة الاتحاد والرخاء".

وهنأ سعادة بن حم دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم الوطني 46، كما عبر عن سعادته بحضور احتفالات جامعة العين بهذا اليوم الغالي على قلوب الجميع، مقدراً جهود إدارة الجامعة وكافة القائمين عليها لتنظيم هذا الحفل المميز، وسائلاً الله العلي القدير أن يحفظ الإمارات من كل شر.

وتقدم الدكتور عطاطرة في كلمته، بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسحلة، حفظهم الله، ولشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، ولأسرة جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا باليوم الوطني السادس والأربعين. وأضاف "نحتفل سوياً باليوم الوطني 46 لدولة الإمارات ونحن نوشك على توديع عام الخير واستقبال عام زايد الخير، هذا العام الذي سيكون له طابع مميز نستذكر فيه مآثر الوالد والقائد والمؤسس المغفور له بإذن الله تعالى  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي كان ولا زال وسيبقى خير قدوة ومثال يحتذى به، سائلين الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد وأن يديم عليها الأمن والرخاء في ظل قيادتنا الحكيمة".

من جهته، أكد الأستاذ الدكتور الرفاعي في كلمته على تفرد دولة الإمارات بتنوعها الاقتصادي وتميزها على الصعيد التنموي بكافة أشكاله مما جعلها ملتقى لكل المؤسسات العالمية الاقتصادية والاستثمارية والثقافية والعلمية والتكنولوجية وذلك بفضل السياسة الحكيمة والنهج المتزن لقيادة الدولة وتركيزها على بناء الإنسان الذي يصنع الحياة ويواكب تطوراتها ويشارك في تأسيس مراحله. وأضاف قائلاً "إن احتفالات الدولة باليوم الوطني السادس والأربعين هي ليست فقط للاحتفال والتباهي وإنما هي رمز حقيقي يعبر عن التفاف الشعب حول قيادته الرشيدة وهو بذلك عنوان لقيام دولة يشهد تطورها ورفعتها جميع دول العالم".

من جانبها رحبت الدكتورة إبتهال أبو رزق عميد شؤون الطلبة بكافة الحضور مهنئة إياهم بهذه المناسبة السعيدة، ومؤكدة على أن احتفال جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بالعرس الوطني السادس والأربعين هو اعتزاز بالقوة والمجد الذي وصلت إليه هذه الدولة، سائلة الله عز وجل أن يحفظ وطننا الإمارات آمناً مستقراً، وأن يحفظ رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا الغالي في ظل قيادته الحكيمة .

يذكر أن احتفالات جامعة العين بمقريها في العين وأبوظبي باليوم الوطني ال46 شهدت توافداً كبيراً من الزوار والحضور الذين عبروا عن مشاعر الحب والولاء والانتماء لدولة الإمارات. 

تنزيل


أخبار ذات صلة