جامعة العين تعرض إنجازات زايد الخير

الصور
الفيديو

 

تشرفت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بتنظيم ندوة بعنوان "زايد الخير والعطاء: مواقف وإنجازات" قدمها معالي علي بن سالم الكعبي مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وحمد سالم كردوس العامري المدير العام لمؤسسة زايد للأعمال الخيرية والانسانية بحضور السيد عبدالرحيم البطيح، رئيس مكتب العلاقات الحكومية والدولية في أبو ظبي للإعلام، الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض لجامعة العين، والدكتور عامر قاسم نائب رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية وجمهور غفير من الطلبة.

قدم معالي علي بن سالم الكعبي لمحات مشرقة عن حياة المغفور له باإذن الله الشيخ زايد حيث كان له شرف مرافقة المغفور له لفترة طويلة تعلم من خلالها من نبع صفات القائد وضرب أمثلة عن مواقفه القيادية والوطنية والإنسانية واهتمامه بتنمية الوطن والإنسان والأرض والتي كانت لهذه الأمثلة عظيم الأثر في نفوس الطلبة وأسرة الجامعة.

حيث تناول معالي الكعبي خلال الندوة أهم المنجزات الوطنية التي سطرها التاريخ على يد الوالد القائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ومساهماته الإنسانية والاجتماعية والخيرية، وسعيه لتعزيز مكانة الإمارات في كافة القطاعات. كما تطرق للحديث عن أهم السمات التي اتصف بها حكيم العرب والتي جعلت منه قائداً قدوة ومثالاً يحتذى به على مر السنين.

وعلى هامش الندوة نظمت الجامعة معرضاً خاصاً بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة ممثلة بوزارة الداخلية، مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤسسة التنمية الأسرية، ومؤسسة أبوظبي للإعلام. حيث تمثلت مشاركتهم بعرض صور وكتب ومقتنيات تعكس حياة الوالد زايد وأهم إنجازاته على مدار التاريخ.

وعبر الدكتور عطاطرة عن سعادته بتنظيم مثل هذه الفعالية في جامعة العين قائلاً: "تمثل هذه الفعالية جزءاً من الوفاء لما قدمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باعتباره كان أباً للإمارات وبانيها، وقدم الكثير لأجل العروبة والإنسانية، ومهما قدمنا له يبقى قليل في حقه".

تأتي هذه الفعالية تزامناً مع عام زايد وتهدف إلى تجسيد نهج باني نهضة الإمارات ومؤسسها والتعرف على جوانب هامة من حياته. وقد لاقت الفعالية إقبالاً كثيفاً كما نالت إعجاب الحضور.

 

 

 

تنزيل


أخبار ذات صلة