تحدي المانيكان .. أحدث الصرعات عبر الانترنت

 

موضة جديدة اجتاحت الشبكة العنكبوتية في الآونة الأخيرة لتنافس في شعبيتها تحدي دلو الثلج البارد وشعبية صور السيلفي، وهي تحدي المانيكان أو عارض الأزياء. 

ماهو تحدي المانيكان أو عارض الأزياء؟

تحدي المانيكان البشري يعني أن يتجمَّد الشخص بشكل مفاجئ خلال تصوير الكاميرا للفيديو، فيبدو كأنه تحوَّل إلى تمثال أو مانيكان ثابت لا يتحرك على الرغم من تحرك البيئة المحيطة.

متى ظهرت وكيف؟

موضة تحدي المانيكان ابتدعها لأول مرة طلاب من مدرسة "إدوارد وايت" الثانوية في ولاية فلوريدا الأمريكية في شهر أكتوبر الماضي، حيث قاموا بتصوير مقطع فيديو لهم مع معلمهم وهم يتجمدون فجأة خلال التصوير ولا يتحركون كأنهم أصبحوا تماثيل، وما لبث الفيديو إلا أن انتشر بسرعة ليبدأ من بعدها هوس البعض بتقليد هذا التحدي الذي استحوذ على اهتمام الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي واشتهر تحت هاشتاق “MannequinChallenge”، وانتشرت بعدها مئات الفيديوهات لشخصيات مختلفة وهم يُمثِّلون هذا التحدي سواءً شخصيات عربية أو أجنبية.

موضة على نطاق واسع

لم تقتصر موضة تحدي المانيكان على الجمهور الشبابي المتابع لمنصات التواصل الاجتماعي فحسب بل طالت موضة المانيكان أبرز القادة، والمشاهير، وكذلك الشخصيات المرموقة مما ساعد على زيادة حدة انتشاره سريعاً حول العالم.

وتعد هيلاري كلينتون، مرشحة الانتخابات الأمريكية السابقة، من أبرز من قام بتحدي عارض الأزياء والذي قامت به مع أعضاء حملتها الانتخابية كنوع جديد من الترويج لصالحها ضد منافسها دونالد ترامب.

أما في عالم الرياضة فيعتبر المنتخب السعودي أول منتخب عربي يخوض هذا التحدي، من خلال الفيديو الذى بثه لاعبو الأخضر بمعسكرهم استعداداً لمباراتهم ضد الفريق الياباني في التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم روسيا 2018، إلى أن اجتاحت الملاعب الكروية أيضاً حيث كانأشهر من قام بهذا التحدي من نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه من نجوم منتخب البرتغال، والإنجليزي جيمي فاردي خلال مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا، وغيرهما من النجوم.

تنزيل